18 يناير 2010

رحلة مع التراث الفلسطيني

اثناء تصفحي احدى المواقع الفلسطينية وجدت موضوعاً يتحدث عن التراث الفلسطيني عن قرب , وعن تلك العادات التي كانت سائدة في ذلك الوقت , فلم اتردد في نقلها اليكم . تعالوا معى فى رحلة نغوص بها فى اعماق التراث اليومى الفلسطينى .
لتبدأ تلك الرحلة الطابــــون
الطابون لذيذ جداً، ويتكون وقود الطابون من روث المواشي المجفف على شكل أقراص الجلة ، وقد كان يسمى خبز الطابون بـ "عيش" حيث انه كان الطعام الرئيسي عند الفلاح الفلسطيني وهو احسن هبة من الله . فإذا وقعت قطعة الخبز على الأرض فإنه يلتقطها "ويبوس النعمة" , ويضعها على جبهته ثم ينقلها إلى مكان حيث لا يمكن أن يدوس عليها أحد. " كنت افعل ذلك انا ايضاً "
العجيـــن
كانت الفلاحة الفلسطينية تضع حفنات من الطحين في الباطية الخشبية أو اللقان الفخاري و تعجنها جيداً مع الماء و الملح و الخميرة و عندما تتخمر العجينة تقوم بتقطيعها .
الفــــران
وجدت الأفران في المدن،وكانت العائلة تدفع أجر شهري للفران، والصبية والفتيات يحملون أفراش العجين الخشبية على رؤوسهم المعتمرة "بالحواية" وكانوا يدفعون للفران أما خبزاً أو طحيناً أو نقوداً، وكان الخبز الذي يخبز في الفرن يسمى "نقش" , وإذا كان العجين غير مختمر "عويص" , فان الفران يقوم بتجرين الرغيف بأطراف أصابعه.
المفتـــول
يعتبر المفتول من أهم الأكلات الشعبية الشائعة والمحبوبة في قرى فلسطين الجنوبية، ويفتل من طحين القمح الجيد و يهبل على بخار اليخنة ويتبل بزيت الزيتون والسمن وقبل ذلك تدق الجرادة والفلفل والبصل , وتوضع الدقة بين حبات المفتول أثناء التهبيل , ثم ينزل من المصفاة في وعاء واسع ويغرف عليه اليخنة المكونة من البصل و البندورة والقرع والحمص وقطع اللحم
وبالتأكيد ما أزكى المفتول مع لحم العجول
خبز الصاج
الصاج عبارة عن صحن دقيق من الصفيح، أحد سطحيه مجوف والآخر محدب، والتجويف يكون مقابل النار، وتفرد قطعة العجين حتى تصبح دقيقة جداً , وعندما يصبح الصاج ساخناً توضع قطعة العجين على السطح العلوي المحدب، "وخبز الصاج عملي جداً " لانه بالإمكان استخدام اللقمة من "الفرشوحة" كملعقة إذ عند طيها "ودن قط" يمكن تناول الطعام بها . اختم قائلاًَ ان فلسطين منذ ولادتها وهي تتكلم العربية تتكلم عادات وتقاليد لازلنا نفتخر بها , نتشرف بتراثتنا وفلسطينيتنا ,, اشكر لكم متابعتكم لهذه الرحلة في زاوية من زوايا التراث الفلسطيني, فالى اللقاء مع رحلة اخرى اكثر تشويقاً

22 التعليقات:

إرسال تعليق

ومامن كاتب إلّا سيفنى ** ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
فلاتكتب بكفك غير شيء ** يسرّك في القيامة أن تراه.

تذكّر قول الله عز وجل {مَــا يَلْفِـظُ مِـن قَـوْلٍ إِلاّ لَدَيْــهِ رَقِيـبٌ عَتِيــدٌ }ق18

مدونة حازم | Hazem Blog © 2008-2011 | ا جميع الحقوق محفوظة | تصميم وتطوير : Mr.Hazem