27 يناير 2010

مدونتي تعلن حدادها

هي ليست بلادي ... بل بلادي . ولكني لم اعرفها لظلامها وعرفتها من رائحة ترابها . تخجل مني وأخجل منها .. أخجل من بحرها من رملها الحنطي ... من مقاتل يتكئ على سلاحه ويقتنص الفرصة لاغتيال عدوه ولكن فاقد لأصبعه .هل أساوم على رغيفي؟ هل أقايض زنادي ؟..
غزة تحترق بلا وقود..و المرضى ينتظرون مصيرهم المحتوم ..
لا لا وألف لا
سر ايها الفجر الاتي لا محال ,, لن يكتب التاريخ الا رصاصاتك يا سلاح ,, با امة الاسلام كيف النوم والأوصال تأكلها الرماح
يا امة الاسلام حي على الجهاد .. حي على الفلاح .
من هنا اعلن الحداد على حروفي وكتاباتي , اعلن الحداد ليس حزننا على غزة وعلى اطفالها ونسائها وشيوخها ومرضاها .
*
لا بل اعلن الحداد على الامة الغافلة حتى اشعار آخر ...

25 التعليقات:

إرسال تعليق

ومامن كاتب إلّا سيفنى ** ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
فلاتكتب بكفك غير شيء ** يسرّك في القيامة أن تراه.

تذكّر قول الله عز وجل {مَــا يَلْفِـظُ مِـن قَـوْلٍ إِلاّ لَدَيْــهِ رَقِيـبٌ عَتِيــدٌ }ق18

مدونة حازم | Hazem Blog © 2008-2011 | ا جميع الحقوق محفوظة | تصميم وتطوير : Mr.Hazem