16 يوليو 2010

من له الحق في حضانة الأطفال !!




المحامي / حازم علي عفانة

في هذا العدد أكتب عن الحق في حضانة الأطفال أو من له الحق في حضانة الأطفال , وشريطُ من الأحداث والذكريات والمشاهد التي عاصرتها أثناء حياتي العملية بدأ وكأنه فيلم يعيد نفسه في ذاكرتي .

فصفحتي البيضاء هذه , هي بمثابة ذلك الطفل البريء الذي يحلم بمستقبل مشرق بين أحضان أمه وأبيه .

وحبر قلمي الأسود هي قطرات من دموع أمه التي أجبرت على فراقه بأربعة حروف " طلاق "

وغلاف صفحتي المتمزق هو ذلك الأب الحنون الذي يحمي تلك الأسرة .

فأصبح الطفل أسود الوجه بلا حماية بلا حنان بلا أسرة بلا مستقبل .. !!

فلك أيتها الأم , أيتها المربية الفاضلة ,,

و لك أيها الأب الحنون الحامي لتلك الأسرة ,,

همسة ,,

همسة من القلب الى القلب قبل أن نتحدث بموضوع شائك ومؤلم , قبل أن نتحدث عن من له الحق في الحضانة بعد إنهاء العلاقة الزوجية .

" دمعة أطفالكم لن تجف بطلاقكم ,, جرح أطفالكم بألم فراقكم لن يلتئم بمرور الزمن " , فاجعلوا نصب أعينكم أطفالكم فهم أمانة في أعناقكم , اجعلوا مصالحهم فوق خلافاتكم , وتذكروا قول الله تعالى " إن أبغض الحلال عند الله الطلاق "


أولاً : تعريف الحضانة .
الحضانة هي حفظ الأولاد ورعايتهم , أو هي إيواء الصغير وكفالته , وتجب حضانة الصغار على الأبوين , وإذا فقد الأبوين تنتقل الحضانة للأقرب فالأقرب .

ثانياُ : الحق في الحضانة عند الطلاق .
إذا افترق أبوي الطفل سواء بالطلاق أو بوفاة الأب كانت الأم هي الأحق بالحضانة ما لم تتزوج , ثم تنتقل بالتدريج إلى :

أم الأم , أم الأب , أخوات الصغير : الأخت الشقيقة , الأخت لأب .

بنات الأخوات , خالات الصغير , عمات الصغير .

خالة الأم , خالة الأب , عمة الأم , عمة الأب

إذا لم توجد أي امرأة من هؤلاء انتقلت حضانة الصغير للأب ثم الجد ثم الأخ الشقيق ثم الأخ لأب ثم أبناء الأخ الشقيق ثم أبناء الأخ لأب ثم العم الشقيق ثم العم لأب .

ثالثاً : متى يسقط حق الأم بالحضانة :
- اذا كانت مريضة مرض معدي يخشى منه على الطفل .

- إذا كانت غير قادرة على رعاية الطفل .

- إذا تزوجت بغير قريب من الطفل .

- إذا كانت مجنونه أو معتوهة .

رابعاً : مدة الحضانة .
وفقاً لقانون الأحوال الشخصية المطبق حالياُ في قطاع غزة تستمر الحضانة حتى يبلغ الصغير سبع سنين , وقد يأمر القاضي بأن تستمر إلى تسع سنين ’ وتستمر حضانة الصغيرة تسع سنوات وقد يأمر القاضي بأن تمتد حتى إحدى عشرة سنة , وبعدها تنتقل حضانتها الى الأب .

أرى : أن مدة الحضانة المذكورة في القانون تعد غير كافية وتعتبر إجحافا بحق الطفل من ناحية , وبحق الأم من ناحية أخرى لاسيما إن امتنعت عن الزواج في سبيل رعاية أطفالها وحضانتهم .

وختاماً أقول : إن مصلحة الطفل المحضون تقتضي أن تكون له علاقات وصلات طبيعية مع الأب والام حتى في ظل الطلاق بينهما , الأمر الذي يمكن كل من الأب والأم من القيام بدورة في تربية وتوجيه المحضون .

43 التعليقات:

إرسال تعليق

ومامن كاتب إلّا سيفنى ** ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
فلاتكتب بكفك غير شيء ** يسرّك في القيامة أن تراه.

تذكّر قول الله عز وجل {مَــا يَلْفِـظُ مِـن قَـوْلٍ إِلاّ لَدَيْــهِ رَقِيـبٌ عَتِيــدٌ }ق18

مدونة حازم | Hazem Blog © 2008-2011 | ا جميع الحقوق محفوظة | تصميم وتطوير : Mr.Hazem