02 يوليو 2010

بكفي !!

" إن الثورة تتجمد وإن الثوار ينتابهم الصقيع حين يجلسون فوق الكراسي، وأنا لا أستطيع أن أعيش ودماء الثورة مجمدة داخلي." بكفي !! وزير ينام بقصر من ضوء , ومواطن ينام بمنزل من شموع بكفي !! رئيس يأكل اللحوم ومواطن يأكل بطنه الجوع بكفي !! بعيدا عن الشرعية وعدم الشرعية , بعيداً عن الشعارات الوطنية واخرى مزيفة , بعيداً عن النضال والخيانة , بعيداً عن وزير او رئيس وآخر مواطن جائع , بعيداً عن من يعيش في قصر مضيئ وآخر يعيش بقصر من الشموع " عفواً بمنزل يوجد به غرفة مضيئة والبقية كمنزل مهجور يسكنه الاشباح !! يا حماس ويا فتح ! ولا تهمني فتح بقدر ما تهمني حماس ! انا اعيش تحت حكمكم وسيادتكم انا مواطن من حقي العيش ومن حقي ان اعمل ومن حقي ان اسافر ومن حقي ان اتنفس ومن حقي مشاهدة الكهرباء من حقي أن آكل كرئيس وزرائنا , من حقي أن اعيش بامان مثله , من حقي ان أعبر عن رأئي من حقي كل شيئ الانسان بفطرته وطبيعته يولد حر كريم ، وأطفالنا تولد مقيدة مهانه بكفي!! انا في العشرينات من العمر الوطن والدفاع عنه واجبنا ، ولكن لم اعش لحظة سعيدة مثلكم فرحتم بنجاحكم بانتخاباتكم , فرحتم بالحصول على نقابة هنا أو مجلس محلي هناك , فرحتم بحصولكم على مجلس طلبة هنا أو نادي رياضي هناك !! حدثوني بالله عليكم بماذا افرح انا !! بماذا يفرح والد يعمل ويكد ويجتهد ولا يستطيع ايجاد قوت اطفالة ال 10 بماذا يفرح شيخ كبير لم يجد له علاج وربما يفكر من اين يوفر له كفن ابيض بعد موته بماذا يفرح طفل يفتقد للعبته هذا ان لم يكن فقد أباه اما شهيدا واما لا يوجد علاج فرحل ولعنة تطارد من هو مسؤولاً بماذا يفرح جريح لم يجد له علاج فأكمل حياته بعاهه مستديمه بماذا يفرح شهيد وانتم فرقاااااء لا مكان للفرح في بلدي ولكن لن اتركها , اتركونا انتم واذهبوا عنا لأن وطننا فيه من يستحق الحياة
" لا تحزني امي ان مت في غض الشباب غداً سأحرض اهل القبور واجعلها ثورة تحت التراب"
وهمسة الختام لكم بكفي !!

17 التعليقات:

إرسال تعليق

ومامن كاتب إلّا سيفنى ** ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
فلاتكتب بكفك غير شيء ** يسرّك في القيامة أن تراه.

تذكّر قول الله عز وجل {مَــا يَلْفِـظُ مِـن قَـوْلٍ إِلاّ لَدَيْــهِ رَقِيـبٌ عَتِيــدٌ }ق18

مدونة حازم | Hazem Blog © 2008-2011 | ا جميع الحقوق محفوظة | تصميم وتطوير : Mr.Hazem