25 يونيو 2010

روتين قاتل يا غزة

آه كم اتعبتنا حياتنا ,, وكم أصبح الروتين قاتل ,, اعلم أن هناك شيئ جميل يتربع خلف السراب ,, ولكن متى !! نحن أصبحنا في أمس الحاجة للمسة جمال سحرية تغيّر من ذاك الخريف المتساقط اوراقه , لتعيد لنا تلك الحيوية والنشاط الذي عهدناه سابقاً ,,
استيقاظ باكراُ , ذهاب لعمل , ثم عمل , ثم عمل , ثم تنظر لساعة يدك تجدها الخامسة مساءً , آه من ذاك الحر , وآه اخرى من اصوات عظامك وهي تشكوا الهمني الراحة يا سيدي , انظر لنفسي امام المرآه كالعادة ووجهي الشاحب يتقطر بالعرق وحال لساني يقول "انت شاب في مقتبل عمرك ان لم تتعب اليوم فمتى تتعب " اقنع نفسي ان الامر طبيعياً وأنني لم اتعب ولم اكد وأجتهد شيئاً , ولكن تجبرني دقات عقارب الساعه الذهاب لبيتي ,
السلام عليكم يا امي , وعليكم السلام يعطيك العافية , الله يعافيكي امي اااخ يا ظهري
حمام بارد , غداء , نوم حتى الثامنه , الذهاب للاصحاب , عودة الساعه 10:30 ,, تصفح بريدي وصفحة الفيس بوك وودردشة قليلاً مع الاصدقاء , واااه الساعه الثانية صباحاً سأنام الان ,, " ومدونتي لم يعد لها وقتاً "
هذا حالي باختصار وحالتي هي مشابه لكثير منكم , أشعر أن متعتي في الحياة هي فقط بعملي ومهنتي , لا أشعر بلذة الحياة ولا اشعر بالتغيير ...

16 التعليقات:

إرسال تعليق

ومامن كاتب إلّا سيفنى ** ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
فلاتكتب بكفك غير شيء ** يسرّك في القيامة أن تراه.

تذكّر قول الله عز وجل {مَــا يَلْفِـظُ مِـن قَـوْلٍ إِلاّ لَدَيْــهِ رَقِيـبٌ عَتِيــدٌ }ق18

مدونة حازم | Hazem Blog © 2008-2011 | ا جميع الحقوق محفوظة | تصميم وتطوير : Mr.Hazem