02 أغسطس 2008

شبح الاحتلال سيد الموقف ...



رائحة دماء ,, اشلاء شهداء ,, مرضى على اسرة الموت ,, محلات تجارية فارغه ,, شوارع خاوية ,, معابر مغلقة ,, وانقسام بين شطري الوطن ,,
وشبح الاحتلال سيد الموقف ...
أمام هذه الحياة التي أصبحت مقرونة بالموت , ورغيف الخبز الذي أصبح مغموساً بالدم , جلست أمام نافذة غرفتي استعيد ذكريات الماضي واللحظات السعيده التي مررت بها منذ طفولتي , لعل صورة الموت التي أشاهادها يومياً تغيب عن ذاكرتي .
لكن ما وجدت في ثنايا ذاكرتي سوى مشاهد الألم والقتل والدماء ,
فعندما كنت طفلاً يكون همي كباقي أطفال العالم ( لعبتي) ,,, الا أن شبح الاحتلال كان سيد الموقف .



أصوات الرصاص , مجازر هنا وهناك , رائحة دماء , جرحى ومرضى , ممنوع التجول , وممنوع اللعب و ... و ... و ... ,
كبرت قليلاً , وأصبحت أجلس أمام التلفاز , وعرفت أن هناك عالم خارجي ودول عربية محيطه , والصورة التي نقلت الى ذاكرتي عن تلك الدول كانت جميلة , حتى أنني كنت أتمنى السفر اليها .



يوم 28 سبتمر/ أيلول 2000 الانتفاضة الثانية / وعاد اللمشهد الأول .. رائحة دماء ,, اشلاء شهداء ,, مرضى على اسرة الموت ,, محلات تجارية فارغه ,, شوارع خاوية ,, معابر مغلقة ,,




والسبب نفسة (شبح الاحتلال سيد الموقف )
يناير 2006 الانتخابات التشريعية ,, الجميع يترقب , والصمت يسود , والحذر شديد ..
النتيجة / حماس على سدة الحكم
بدأت التصريحات تعلوا وبدأت الاتهامات والتخوينات تتوجه من شخص لاخر ومن فصيل لاخر بين ابناء الشعب الواحد , وبذور الانقسام بين شطري الوطن بدأت تظهر ..



وظهر المشهد الثالث أمامي والمصيبه انني شاهدت نفس المشهدين الأول والثاني يتكرر !!!!
أصوات الرصاص , مجازر هنا وهناك , رائحة دماء , جرحى ومرضى , ممنوع التجول ,, ...
وتتالت المشاهد تل والاخرى الى أن وصلنا الى ما نحن علية الان وهو أكثرها دموية واكثرها آآكشن .
صوت قذائف , رائحة دماء , حصار وشهداء , مرضى على اسرة الموت , فقر متقع , ,
وما زلت اقول شبح الاحتلال سيد الموقف .



أنا حازم ابن العشرينات من العمر منذ طفولتي والى الان أقول الاحتلال الاحتلال الاحتلال سيد الموقف !!
لكن !! السؤال الذي لم أجد له جواب الى الان وما زلت ابحث عن اجابته !
ما السبب وراء جعل شبح الاحتلال هو سيد الموقف ؟
حماس وفتح , الدول العربية , ام كلاهما معاً
؟؟
لن أبحث عن الاجابة أكثر مما بحثت , لأن دماء أطفال فلسطين كتبت لكم الاجابة , ولن تفهموها الا اذا حكمتم ضمائركم .
بقلم :
حازم عفانة

1 التعليقات:

إرسال تعليق

ومامن كاتب إلّا سيفنى ** ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
فلاتكتب بكفك غير شيء ** يسرّك في القيامة أن تراه.

تذكّر قول الله عز وجل {مَــا يَلْفِـظُ مِـن قَـوْلٍ إِلاّ لَدَيْــهِ رَقِيـبٌ عَتِيــدٌ }ق18

مدونة حازم | Hazem Blog © 2008-2011 | ا جميع الحقوق محفوظة | تصميم وتطوير : Mr.Hazem